منتديات اسلام

منتدى يشمل كل مايتعلق بالاسلام
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دين القمار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجر الى الجنة
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 232
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تقدير الادارة :
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: دين القمار   الإثنين يناير 21, 2008 11:38 am

القمار :

المقدمة

والصلاة والسلام علىالحمد لله رب العالمين، خير خلقه سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.
بحثي هذا يحمل عنوان ][القمار][ ومن خلال هذا البحث سأتناول

1. تعريف القمار
2.الحكم الشرعي
3. القمار والمال الحرام



وقد اعتمدت في الحصول على المعلومات الموجودة في عدة وسائل منها الكتب والإنترنت.
وحاولت بذل كل ما بوسعي وجهدي بالتزام بالموضوعية وألتزم المنهج العلمي في تناول الحقائق والآراء وحرصت كل الحرص على صياغة بحثي بطريقة سهلة وموجزة ومرضية وكلي أمل في أن أرضي القارئ .

وواجهت بعض الصعوبات التي لابد منها عند كتابة البحث ومنها كيفية الحصول على مصادر المعلومات وترتيبها بشكل متقن وأخيراً أحمد الله سبحانه وتعالى الذي وفقني بهذا البحث والعمل الصالح ولا أنسى أن أشكر كل من قام بمساعدتي وأعانني على كتابة هذا البحث وموضوعاته وإخراجه بهذه الصورة المشرفة وفي مقدمتهم معلمتي الفاضلة التي لم تبخل علي بشيء فلها علي فضل كبير لن أنساه مدى الحياة . جعل الله لها هذه الجهود المثمرة المعطاة في ميزان حسناتها. وأعتذر عن كل تقصير لها في موضوعي.



















الموضوع

قال الله سبحانه:‏
((إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ‏ ))*

1. تعريف القمار :

الميسر أو القمار المعروف ، وهو معاملة 'يانصيب' التي يتعاطاها بعض الناس بالمخاطرة في سائر الألعاب، وهي منكر، فالميسر منكر وهو القمار

2.الحكم الشرعي :

(1)
القمار حرام، والحصول على المال من خلال اللعب به حرام، وكذلك من خلال كل ما يرتبط به من أنشطة مختلفة مثل :

1) صناعة آلاته وأدواته.
2) الاتجار بها استيراداً وتصديراً، وبيعاً وشراءً، وكل العقود الأخرى.
3) أخذ الأجرة على كل عمل وخدمة ترتبط بالقمار.
4) تهيئة مقدماته من إعداد المكان للمقامرة (كبيوت ونوادي القمار) وتحضير أدواته وآلاته للمقامرين، وما شاكل.

(2)
ينقسم اللعب إلى أقسام:
1) اللعب بالآت القمار مع الرهان، وهو حرام.
2) اللعب بآلات القمار من غير رهان، والأحوط وجوباً الاجتناب عنه، خصوصاً في مثل النرد والشطرنج اللذين‏وردت فيهما النصوص العديدة.
3) اللعب بغير آلات القمار مع الرهان، حرام أيضاً.
4) اللعب بغير آلات القمار ومن دون رهان وعوض، ولا بأس به من هذه الجهة إذ لا دليل على تحريمه.

(3)
يُستثنى من الرهان المحرم، الرهان على مسابقات الخيل والرماية، فإنها جائزة.
(4)
التعامل بأوراق اليانصيب بهدف الربح هو من الرهان المحرم.
(5)
أما شراء أوراق اليانصيب الخيرية بهدف العمل الخيري فقط، ودون استهداف الربح حقيقة فلا بأس به.

• (المائدة،90)
http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=7544 (http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=7544)
http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm (http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm)

(6)
إذا كانت آلة معينة تُعدّ من آلات القمار، إلاّ أنه تغيَّر وضعها فلم يعد الناس يعتبرونها آلة القمار، فلا إشكال في‏جواز اللعب بها من دون رهان، إلاّ أن الاحتياط الوجوبي يقتضي التجنب في مثل النرد والشطرنج المنصوص على‏حرمتهما.

(7)
لا فرق في تطبيق الأحكام المذكورة على آلات القمار، بين ما كان متداولاً في عصر الرسالة الأول، وبين مااستُحدث فيما بعد، حتى اللعب بالقمار عبر الكمبيوتر والانترنت يكون مشمولاً بهذه الأحكام.

(Cool
المرجع في تحديد ما إذا كانت آلة معينة هي آلة قمار أم لا، هو العرف الخاص، أي أهل الخبرة في هذا المجال. وهذاالأمر يختلف بالطبع باختلاف الأزمنة والأمكنة، فقد تكون آلةٌ مّا، آلة قمار في مكان معين وزمان معين، إلاّ أنه لا يكون‏كذلك في مكان وزمان آخر.

(9)
القمار يجعل الإنسان يعتمد في كسبه على المصادفة والحظ ، والأماني الفارغة لا على العمل والجد وكد اليمين ، وعرق الجبين ، واحترام الأسباب المشروعة .

(10)
القمار أداة لهدم البيوت العامرة ، وفقد الأموال في وجوه محرمة ، وافتقار العوائل الغنية ، وإذلال النفوس العزيزة ..

(11)
القمار يورث العداوة والبغضاء بين المتلاعبين بأكل الأموال بينهم بالباطل ، وحصولهم على المال بغير الحق .

(12)
القمار يصد عن ذكر الله وعن الصلاة ، ويدفع بالمتلاعبين إلى أسوأ الأخلاق ، واقبح العادات .

(13)
القمار هواية آثمة تلتهم الوقت والجهد ، وتعوّد على الخمول والكسل ، وتعطل الأمة عن العمل والإنتاج .

(14)
القمار يدفع صاحبه إلى الإجرام لأن الفريق المفلس يريد أن يحصل على المال من أي طريق
كان ، ولو عن طريق السرقة والاغتصاب ، أو الرشوة والاختلاس .

http://www.islam-qa.com/index.php?ds...3&dgn=4&ln=ara (http://www.islam-qa.com/index.php?ds...3&dgn=4&ln=ara)
• * http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm (http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm)


(15)
القمار يورث القلق ، ويسبب المرض ويحطم الأعصاب ، ويولّد الحقد ، ويؤدي في الغالب إلى الإجرام أو الانتحار أو الجنون أو المرض العضال .

(16)
والقمار يدفع المقامر إلى أفسد الأخلاق كشرب الخمور وتناول المخدرات ، فالأجواء التي يدار فيها القمار يقل فيها الضوء ، ويكثر فيها دخان اللفائف ، وتخفت الأصوات وترتفع الهمهمة ، يتسلل لها الهواة كأنما يفرون من العدالة ، ويدخلون في توجس وتردد ، وتلتف جموعهم حول مائدة خضراء تتصاعد حولها أنفاسهم المضطربة ، وتخفق قلوبهم المكلومة ، والمفروض أنهم رفاق لعب ، ولكنهم في الحقيقة أعداء ، فكل منهم يتربص بالآخر ، ويعمل على أن يكسب على حسابه وحساب أولاده ، ويعمل صاحب المكان على أن يخدر أحاسيس الجميع بما يقدم لهم من موسيقى حالمة ، ونساء ضائعات ، وأنواع الشراب ، وأنواع التدخين ، وتكثر حول المائدة الخضراء ضروب الغش والخداع ، فالسقاة والمطعمون والفتيات يكشفون أوراق لاعب إلى لاعب ، ويغمزون ويهمسون لينصروا بالباطل واحداً على الآخر ، وليقيموا أحياناً نوعاً من التوازن يضمن استمرار اللعب وطول اللقاء ، ويخسر الجميع بلا شك ، يخسرون بما يدفعونه ثمناً للشراب والتدخين ، وما يدفعون للسقاة والمطعمين ، وما يقدمونه من شراب للفتيات ، وتتفاوت بعد ذلك الخسارة ، فالرابح الذي نجح في كل الجولات أو أكثرها لا يتبقى معه من الربح شيء على الإطلاق أو لا يتبقى معه إلا مقدار ضئيل ، وأما الخاسر فقد خسر كل شيء ، وفي آخر الليل يتسللون جميعاً وقد علتهم الكآبة والخزي ، والخاسر يتوعد الرابح إلى الغد . **
كم من بيوت افتقرت بسبب القمار ، وكم من بطون جاعت وأجسام عريت أو لبست الأسمال وكم من زواج فشل ، ووظيفة ضاعت لأن صاحبها اختلس ليقامر ، وكم من رجل باع دينه وعِرضه على مائدة القمار ، فالقمار يدمر كل شيء وهو إن كان هدفه المال ولكنه يشمل الخمر والتدخين ورفاق السوء والظلام والغموض والغش والكراهية والتربص والاختلاس وكل صفات الشر .***













** أحمد شلبي ، الحياة الاجتماعية في التفكير الإسلامي ص 241 .
*** من كتاب قضايا اللهو والترفيه ص 388.
http://www.islam-qa.com/index.php?ds...3&dgn=4&ln=ara (http://www.islam-qa.com/index.php?ds...3&dgn=4&ln=ara)






3. القمار والمال الحرام:

يقول الله تعالى في سورة النساء:
((يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً ومن يفعل ذلك عدواناً وظلماً فسوف نصليه ناراً وكان ذلك على الله يسيراً ))


من الآفات التي أصبح مجتمعنا يشكو منها أكل أموال الناس بالباطل، أي أكل أموال الغير ظلماً وعدوانا كالغصب والخيانة والاحتيال والخداع والغش في المعاملات والقمار.

وفي هذه الآيات الكريمة ينهانا الله سبحانه وتعالى عن أكل أموال الناس بالباطل بشتى أنواع الطرق والوسائل.

وقوله تعالى: ((إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ))

أي أن تكون تجارة حرة شريفة بعيدة عن المرواغة والغش والخداع، وقد حذر عليه الصلاة و السلام من أكل الحرام عموماً بقوله: (كل لحم نبت من حرام من حرام فالنار أولى به).


وسبب تحريمه أنه أكل أموال الناس بالباطل المنهي عنه ، لذلك فالميسر أو القمار هو من أكبر الكبائر، حيث ذكر الله عز وجل بالخمر والأنصاب والأزلام، والغاية من تحريمه أن الله تعالى يريد من المسلم أن يكسب معيشته بالطرق المشروعة كالبيع والشراء والفلاحة والصناعة وسائر الحرف والمهن.

والقمار يجعل الإنسان يعتمد على الحظ والصدفة والأماني والأحلام الكاذبة، دون الاعتماد على الله عز وجل والتوكل عليه في مباشرة الأعمال الدنيوية المشروعة، هذا ومن جهة أخرى فإن الإسلام يعتبرالمال الحلال له حرمة.

فلا يجوز أكله بالباطل، والرسول يقول: (كل المسلم على المسلم حرام، دمه وماله وعرضه)، إلا عن طريق معاملة شرعية أو عن طيب نفس منه بهبة أو صدقة، أما أخذه منه غصباً عن طريق القمار فهذا هو عين الحرام وأكل المال بالباطل.


http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html (http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html)




وحرم الله القمار أيضاً لأنه يورث العداوة والبغضاء بين الناس، وإن أظهروا بألسنتهم الرضا فإنهم دائماً بين غالب ومغلوب، والمغلوب وإن سكت فإنه يسكت عن حقد وعداوة شديدة و يحقد على من خاب أمله ويعادي من فشلت صفقته، وخسرت تجارته، والخسارة تدفع الخاسر إلى المعاودة لعله يعوض في المرة القادمة ما خسره في المرة السابقة، وكذلك الغالب تدفعه نشوة الربح إلى التكرار، ويدعوه قليل الربح إلى كثيره، ولا يتركه فيؤدي ذلك إلى الإدمان على هذه الآفة وعدم التوبة منها حرصه أن يقلع ويتوب، وصاحب نادي القمار كالمنشار في كل مرة يأكل من الفريقين، وفي أكثر الأوقات كل مال المتقامرين يتجمع له، وبعد برهة ينتقل الرابح من نشوة النصر إلى غم الإفلاس والخسران، وهكذا دائماً أبداً بشكل يشد كلاً من الرابح والخاسر إلى طاولة اللعب ولا يمكنه من الإفلات عنها .

وهذه هي كارثة الميسر على الفرد والمجتمع، زد على ذلك أن المقامر مشغول عن واجبه تجاه ربه وواجبه نحو ذريته وأولاده وبيته، ولا شك أن من دخلت هذه المعاملة المنكرة قلبه فأحبها فقدلا يتورع من أجلها أن يبيع دينه وعرضه ووطنه، فإن علاقته بهذه الكبيرة تغرس في قلبه حب المقامرة بكل شيء وحتى بشرفه وعقيدته وقومه ووطنه في سبيل كسب باطل موهوم.

وصدق الله العظيم حيث يجمع بين الخمر والميسر في آياته وأحكامه فهو سبحانه يعطينا النتيجة المترتبة عن الخمر والميسر ويبين أضرارها على الفرد والمجتمع والأسرة والوطن والأخلاق بقوله تعالى: إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون .

وفي إحدى الولايات المشتهرة بالقمار بات يعرف عندهم أماكن كثيرة مرتفعة يلقى المقامرون أنفسهم منها لينتحروا بعد الإفلاس من كل ما يملكونه فبعد أن يلعب المقامر على كل شىء يملكه بما فيها، زوجته وسيارته فإذا خسر طاولة اللعب صعد إلى هذه الأماكن.. لينتحر أي ليقتل نفسه والعياذ بالله.

ذلك أن المقامر قليل الشرف والدين والضمير و الأخلاق.

لا يتحرج عن تقديم زوجته وبناته لكسب المال ليلعب به، ويبيع كل شيء تصل إليه يده ليقامر به حتى فراشه الذي ينام عليه، وهذه مسائل مشاهدة رأي العين في المقامرين تجده يقترض في أول الشهر وقد يسرق من طعام أطفاله كل ذلك من أجل القمار.









http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html (http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html)




لقد اتخذ القمار في البلاد صفات وألواناً متعددة، فهيئت له النوادي، وبنيت له المراكز الخاصة به، وأصبح له رواد من الأغنياء والفقراء، وكل هذا من حملات الفساد التى دخلت على المجتمعات ولم تكن فيهم و قد أطلقوا على القمار أسماء كثيرة فسموها باللوتو واليانصيب، ونشروها بين أبناء المسلمين ليستغلوا بها العقول ويستولوا بها على الضمائر، فدخل القمار البلاد الإسلامية بجميع أنواعه، ولربما هناك بعض أنواع القمار محرمة في بلاد غير المسلمين، لكن في بلاد المسلمين مباحة وأبوابها مفتوحة بكل حرية ومزدحمة بالطماعين المتكاسلين والعاطلين، فاشتغل كثير من الناس بهذه الآفة الخطيرة (القمار) وتعلقت قلوب الرجال والنساء والأطفال بالربح الخيالي الذي ينتظرونه في كل لحظة عن طريق الميسر والقمار، والمستفيد الوحيد من هذا كله هم أعداء المجتمع الذين لاتشفق قلوبهم على تفكيك الأسر وهدم البيوت من وراء القمار، والمسؤولية العظمة والعلاج الناجح يبقى وإنما بيد المجتمع عموماً حكاماً ومحكومين، رؤساء ومرؤوسين، فكم من أولاد في الشوارع من غير تربية ولا تعليم وكان سبب هذا التشريد أبوهم المقامر، وكم من نساء خرجن للبغاء والفساد بسبب القمار، وكم من أرواح أزهقت ونفوس قتلت وخاصة من الشباب بسبب هذا الداء العضال داء القمار والميسر والجالية التى تغربت عن البلاد ينبغي أن تعي تماما أن هذا الداء يحمل من هنا وهناك وينشر بين الناس ألا فاحذروا وأقلعوا عن هذه المعاملة المحرمة، وهذا الفعل الشنيع الذي حرمه ربنا في كتابه ورسولنا في سنته وأجمع المسلمون على تحريمه حيث يؤدي العمل به إلى أكل أموال الناس بالباطل والاعتداء على أموال الناس وغصبها، والواجب على كل مسلم أن يكسب المال من الحلال ليكسبه من الطرق المشروعة النظيفة الخالية من الشبهة والريبة، فالرسول يقول: (إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً).



















http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html (http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html)





الخاتمه
هذا وبعد أن إكمالي كتابة البحث أحمد الله سبحانه وتعالى على توفيقه وإعانته لي في هذا العمل وإظهاره بهذه الصورة المتواضعة المشرفة وكلي أمل ورجاء بالتوفيق وأنا أضعه ين يدي القارئ الذي يطلب العلم حتى يكون له منهلاً ينهل منه كل ما يفيده وينفعه في الحياة وأعتذر لمعلمتي أولاً والقارئ ثانياً عن التقصير في موضوعي وفي الختام أرجو من الله عز وجل أن يكون موضوعي هذا ذا إفادة وقيمة لكل قارئ وباحث.









































المراجع






• (المائدة،90)
http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=7544 (http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=7544)
http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm (http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm)
• * http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm (http://www.almodarresi.com/books/684/0x0v4ln5.htm)
** أحمد شلبي ، الحياة الاجتماعية في التفكير الإسلامي دار صادر ط(5) السعوديه 1975 م .
*** عمرو عبدالوهاب كتاب قضايا اللهو والترفيه دار الازهر ط (3) مصر 1980 م .
http://www.islam-qa.com/index.php?ds...3&dgn=4&ln=ara (http://www.islam-qa.com/index.php?ds...3&dgn=4&ln=ara)
http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html (http://www.sunna.info/Lessons/islam_892.html)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الجنة
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 26
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
تاريخ التسجيل : 20/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: دين القمار   الإثنين يناير 21, 2008 4:41 pm

بارك الله فيك مشكور على الموضوع الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وبذكر الله تطمئنوا القلوب
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7
العمر : 28
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

مزاجي :
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: دين القمار   الأربعاء يناير 23, 2008 11:58 am

جزاك الله خير اخوي[b][i][u][img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجر الى الله
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 109
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

مزاجي :
تقدير الادارة :
تاريخ التسجيل : 18/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: دين القمار   الجمعة فبراير 15, 2008 7:53 pm

مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررررر
ررررررررررررررررررررررررررررررررر
رررررررررررررررررررررررررررر
رررررررررررررررررررررر
ررررررررررررررررر
رررررررررررر
رررررررر
ررررر
ررر
رر
ر

_________________




لا تقل من أين أبدأ:::طاعة الله البـــــداية
لا تقل أين طريقي:::شرعة الله الهـــداية
لا تقل أين نعيمي:::جنة الله كـفــــــــاية
لا تقل في الغد أبدأ:::ربما تأتي النـــهـاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1islame.yoo7.com
 
دين القمار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسلام :: القــسم التعليمي :: الصف العاشر-
انتقل الى: